وكالة النخيل الاخبارية

الخميس ٢٣ شوال ١٤٤٠ هـ | 2019/06/27
تويتر
فيسبوك
انستقرام
يوتيوب
تلغرام
Rss

الجيش السوري يسترجع قريتين في ريف حماة الشمالي

الجيش السوري يسترجع قريتين في ريف حماة الشمالي

النخيل الاخبارية/ متابعة....

شن الجيش السوري صباح اليوم الجمعة هجوما مضادا على مواقع مسلحي "جبهة النصرة" في قرى، كانوا قد تقدموا إليها ليل أمس في ريف حماة الشمالي، واسترجعها بعد تصفية العشرات من الارهابيين.

وذكرت وكالة "سانا" أن وحدات الجيش قضت في حماة على مجموعات إرهابية هاجمت النقاط العسكرية على محور تل الجبين وتل ملح بالريف الشمالي الغربي بالتوازي مع ضربات مركزة على إمداداتها القادمة من ريف إدلب الجنوبي.

وقالت الوكالة إن وحدات الجيش اشتبكت مع إرهابيين تسللوا الليلة الماضية إلى محيط قريتي كفرهود وتل ملح بريف محردة الشمالي الغربي.

في سياق متصل ذكر مراسل سانا أن "المجموعات الإرهابية المنتشرة في ريف حماة الشمالي والشمالي الغربي اعتدت اليوم بالقذائف الصاروخية على منازل المواطنين وممتلكاتهم في مدينة محردة ما تسبب بوقوع أضرار مادية ببعض المنازل والممتلكات العامة والخاصة والبنى التحتية دون وقوع إصابات بين المدنيين".

ولفت المراسل إلى أن "التنظيمات الإرهابية اعتدت أيضا بعدد من القذائف الصاروخية على منازل الأهالي في بلدتي كرناز والشيخ حديد بريف حماة الشمالي واقتصرت الأضرار على الماديات".

وأكدت وكالة سانا أنه بنتيجة الاشتباكات استعادت وحدات الجيش عددا من النقاط بعد إيقاع العديد من القتلى بين صفوف الإرهابيين وتدمير آلياتهم وبدأت بملاحقة فلولهم في المنطقة.

ونقلت عن مصدر عسكري قوله إن الجيش بدأ عملية التقدم البري باتجاه بلدة كفرهود وتل الملح بريف حماة الشمالي، وتمكن من استعادة السيطرة عليهما بعد اشتباكات عنيفة مع المجموعات المسلحة التي كبدها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

كما ذكر المصدر أن العمل جار على تطهير المزارع الفاصلة بين تل ملح وقرية الجبين، وبذلك يكون الجيش قد حرر جميع المواقع التي أخلاها أمس.

وقام مسلحو "هيئة تحرير الشام" /النصرة سابقا/ وحلفائها بشن هجوم عنيف مساء أمس استعملوا خلاله عددا كبيرا من الانتحاريين المالديف والصينيين، سبقه استهداف مكثف لمواقع الجيش السوري في المنطقة بعدد كبير من القذائف الصاروخية بالإضافة إلى استهداف نقاط الجيش في مدينة محردة.

وتنتشر في ريف حماة الشمالي عدة فصائل مبايعة لـ"هيئة تحرير الشام" أبرزها "جيش العزة" الذي يضم في صفوفه مقاتلين من الصين والشيشان وأوزبكستان ينتشرون شمال غربي سوريا، وخاصة في ريف حماة الشمالي وسهل الغاب والمناطق المحيطة به.

تعلیقات الزوار
ارسال تعلیق