وكالة النخيل الاخبارية

الخميس ٢٣ شوال ١٤٤٠ هـ | 2019/06/27
تويتر
فيسبوك
انستقرام
يوتيوب
تلغرام
Rss

العامري في الذكرى 38 لتأسيس بدر: ندين ونشجب الغطرسة الامريكية في فرض ارادتها بالقوة

العامري في الذكرى 38 لتأسيس بدر: ندين ونشجب الغطرسة الامريكية في فرض ارادتها بالقوة

بدر نيوز/ خاص...

قال الحاج الامين العام لمنظمة بدر هادي العامري، مساء الخميس، إن السيد محمد باقر الحكيم (رض) رضوان كان دائما يؤكد ان احد الثمرات الطيبة لدم الشهيد الصدر الأول (رض) هو هذا التشكيل المبارك تشكيل بدر، فيما استعرض انجازات بدر منذ تأسيسه.

وقال العامري في الاحتفالية التي اقامتها منظمة بدر بالذكرى الـ38 لتأسيسها، بحضور رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ورئيس تحالف الاصلاح والاعمار السيد عمار الحكيم ورئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي ورئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس والعديد من الشخصيات المهمة وسفراء الدول، إن: "شهيد المحراب رضوان الله تعالى عليه كان دائما يؤكد ان احد الثمرات الطيبة لدم الشهيد الصدر الأول رضوان الله تعالى عليه هو هذا التشكيل المبارك تشكيل بدر، والذي تشكل في مثل هذه الظروف التي عانت منها الحكومة ما عانت".

واضاف: "تحمل بدر المواجهة المسلحة ضد النظام الصدامي ومعه كل المجاهدون من ابناء الحركة الاسلامية ، وقدمت بدر التضحيات الجسام في هذه المواجهة ولم يكلوا ولم يملوا واستمروا من معركة الى معركة الى ان تم اسقاط هذا النظام وانتهاءا بتحرير العراق من داعش في 9/6/2014".

وأكد العامري على مشاركة بدر جنبا الى جنبا مع القوى السياسية والوطنية في بناء النظام السياسي الجديد.

وقال الأمين العام لمنظمة بدر، إن: "بعد تعرض العراق الى هجمة إرهابية شرسة واستطاع خلالها الارهاب اسقاط العديد من المحافظات العراقية، هب أبناء بدر تلبية لنداء المرجعية وساهم في الحشد الشعبي، وشاركوا مشاركة فعالة في تحرير العراق، وساهموا مساهمة فعالة مع كل فصائل المقاومة الاسلامية وابناء الشعب العراقي في تأسيس الحشد وتحرير الأرض من دنس الدواعش".

واضاف العامري في كلمته: " في هذه الأيام تمر بالعراق تحديات صعبة على مستوى المنطقة ، المنطقة تنذر بحرب قد تكون صعبة وتدمر المنطقة بالكامل، ولابد ان يكون لنا موقف في هذه الحرب".

وقال الحاج العامري: " ندين ونشجب السياسات الامريكية في حصار الشعوب خصوصا حصار الشعب الايراني المسلم وان سياسة تجويع الشعوب من اجل تركيعها لا تجدي نفعا، وقد جربتم حصار الكثير من الشعوب، وكيف خرجت تلك الشعوب منتصرة وعزيزة ونحن كشعب عراقي عانى ما عانى من حصار اقتصادي المفروض عليه بالتسعينيات والتي لازالت اثاره السيئة الى هذا اليوم، نشجب هذا الحصار ونتعاطف مع الشعب الايراني المسلم ونرفض كل هذه السياسات الرعناء والظالمة من قبل الادارة الامريكية".

وأكد العامري: " ندين ونشجب الغطرسة الامريكية في فرض ارادتها بالقوة من خلال جعجعة السلاح وعسكرة المنطقة، لذلك ندين هذا التصعيد العسكري، وعلى القوات الامريكية الخروج من منطقة الخليج والعودة الى منطق العقل والحكمة والحوار لحل المشاكل بعيدا عن لغة التهديد والوعيد".

وشدد الأمين العام لمنظمة بدر: "نحن كشعب عراقي عانا ما عانا من آثار الحروب ، نشجب الحرب ونطالب كل احرار العالم بالحيلولة دون وقوع الحرب وعلى الحكومة العراقية والبرلمان العراقي ان يبذل كل ما بوسعه مع عقلاء المنطقة من اجل الحيلولة دون الحرب واذا اندلعت الحرب لاسامح الله سنكون الخاسر الأكبر، لا يمكن النأي بالنفس نحن اذا اندلعت الحرب سنكون من المتضررين ومن الخاسر الأكبر، لذلك يجب ان نبذل كل الجهد لكي لا تقع الحرب".

وثمن الحاج العامري: " نقدر عاليا موقف قيادة الجمهورية الاسلامية في عدم التصعيد بالحرب وطمأنة الجميع ان لا تقع الحرب ونأمل من بقية اطراف النزاع ان تكون على نفس المنهج والسلوك واتباع اسلوب العقلانية والمنطق من اجل ابعاد المنطقة عن شبح الحرب، الحرب لا سامح اذا وقعت تهدد الجميع".

وأكد العامري: "اليوم نحن بأمس الحاجة للمحافظة على اللحمة الوطنية ومعالجة التصدعات وان يكون موقف الشعب العراقي والقوى العراقية موقفا واحدا باتجاه الاحداث، ونحتاج الى وقفة شجاعة ومسؤولة من كل القوى السياسية من تحالف الاصلاح الى تحالف البناء ومن الحكومة الى البرلمان الجميع عليه مسؤولية اذا لم نتحد ونتعاون قد يقع المحذور لا سامح الله".

وفي الشأن الداخلي والمحلي قال العامري:  " إن من اهم الاولوليات التي يجب التركيز عليها في هذه المرحلة هي اعادة هيبة الدولة،  ومحاربة المخدرات هذا المرض الفتاك الذي يبدأ يسري كالنار في الهشيم وان هذه الآفة لا تقل عن آفة الارهاب حيث بدأ يفتك بالعائلة والاسرة والمجمع وهذه حالات الانتحار التي بدأت في الفترة الاخيرة نتيجة المواد المخدرة".

واختتم العامري كلمته بالشكر الجزيل لكل من حضر في احتفالية تأسيس بدر الـ38، مؤكدا اننا في بدر شعارنا العراق أولا.

تعلیقات الزوار
ارسال تعلیق